BLOGGER TEMPLATES AND TWITTER BACKGROUNDS »

الــجــديــد فــى مـــدونــتـــى مــدونــه حــيــاه بــلا عــنـــوان

الاثنين، 22 يونيو، 2009

مــا انـــت يـــا حــيــاة؟؟؟!!!


سألت الحياة من انت بماذا تفيدينا

ماذا تريدين منا؟

فأجابت :-

انا مجموعه لحظات تعيشونها

بسرائها وضرائها,بليلها ونهارها

بحزنها وفرحها, حين ترضيكم تتمنون

دوامها وحين تغدر بكم تتمنون

فراقها, انا اقدركم وانا

املكم واناالمكم ... فما انتم ؟؟؟!!

اجبتها:-

نحن من استأمناك على ارواحنا وذكرياتنا وامانينا

واحلامنا نحن من هشناك املا

,فاحطينا بالآلآم من كل جانب

,فعشناك ألما وعندها اريتنا الآمال

في عيون الاحباب والاقارب , نحن من

ضحكنا بوجهك العابس..نحن من بكينا

بمراره امام ابتسامتك ,نحن اذكى

المخلوقات التي لم تفهمك مطلقا,

لم نفهم ابتسامتك ولم نفهم غدرك

لم نفهم شيئا رغم اعتقادنا باننا كل شيء..

غباء منا ان نستهين بقدراتك ,

بلادة ان نصدقك

وحماقة ان نحذر منك ما انـت يــا حــياه

مــا انـــت ؟؟!!

\"لم تحتج لان ترد مجددا لا تعطي فرصه

جديده ابدا , الحياه واحده والعمر

واحد والفرصه واحده\

"فاجبت مجددا:

فيا اخوتي واخواتي ,

ربما أخطأت التقدير

عندما ظننت انها (الحياه) لها دخل في تعاستنا ,

ربما نحن من نجعل من لحظاتنا املا,

ونحن ايضا من نجعلها الما,

نحن من يؤذي ونحن من يجرح ونحن من يعطي ونحن من يحب..

نحن من نصنع الحياه وليست هي من تصنعنا ,

نحن من نبعث الامل وليست هي من تكتمه ,

نحن مننحفر الجراح وليست هي من تداوينا \"نحن\" نحن ونحن ...\"

لنكن نحن قلبا ينبض بالامل ويحب الحياه

لنكن شمعة تضيء وتنير درب من نحب \"

فصدقوني لو فهمنا ما هي الحياه لعرفنا ان لها قيمة

كبيره ونحن لا نقدرها .. فاذا احببت ارجوك حب من قلب ينبض بالامل

والاخلاص..

الخميس، 18 يونيو، 2009

ذكـــريـــات قـــا تــــلـــــــه !!!!!!!!!!!!!!!


عتقت ايامى يا سيدي لاجلك

واحكمت إغلاق قاروره لا تفتح إلا بأمرك

فقد سئمت الانتظار

ولعبتى مع العشاق فى وضح النهار

على شاطىء البحر جلست وتحسست الرمل باصابعى

فغاصت يداى ..

واحسست بشىء يجذبنى نحو القاع قاع الرمل يا سيدي....

لا قاع البحر

اصرخ ولا مجيب

وبدا صوتى بالانخفاض...

وانفاسى بالهبوط

وبات التنفس صعباً

وامتلأت عيناى بالدموع

وحنجرتى بحشرجات البكاء

فنظرت بداخلى نظره مسلوبه

نعم يا سيدي بداخلى....

وجدتنى كالهشيم دواخلى ممزقه لأشلاء ..

وبقايا متناثرهحاولت أن الملمها

فتعثر عليا الامرباتت كلوح زجاج أصيب بالسرطان

ولكنه متماسك أمام

من يراهواصبح يشكل خارطه لعوالم آخرى

عوالم لم انتمى اليها

قبلا وافقت فجاه بصفعه قويه على وجهى امواج البحر

تخبرنى بان استفيق وان لا اسلم نفسى للذكريات

واخبرتنى بان" بعض الذكريات قاتله"

وهل هذا يعقل الذكريات قاتله

وهى التى نتغذى عليها حينما نريد السفر للوراء

قليلا والعيش فى رغد الماضى ولو ثوانى

وهى التى نلجأ إليها عندما يضيق الصدر بعد المولى

فنتذكر

اشخاص احببناهم وعايشناهم

لحظات حزن وفرح وتقاسمنا معهم كل شىء

ولكن تبقى الموجه

هى الاصدق

فعلاً

بعض الذكريات قاتله

الأربعاء، 10 يونيو، 2009

كـــم أتــمــنــى أن أفــهــمــك !!!!


كم أتـمـنـى كم أتمنى أن أفهمكِ أن أدخل لأعماقكِ أن أعرف ماذا تريد أن أحقِّ أشعر أحياناً أنني لا أنني بعيداُ عنكِ فكلما حاولت التقدم نحوك خطوة أراكِ بَعُدتِ عني خطوات أحاول من كل قلبي ألا أحرِجُكِ ألا أمُسَّ مشاعرَكِ أن أبقي على صورتي الجميلة لديكِ وأجاهدُ لتبقي كذلك للأبد ولكن يبدو أنني قد فشلت لم أُعد قادراً على التمث تخيلي إنني صادقُ في كل مواقفي معكِ مخلصُ في كل كلمة بثثتها إلي لا أرجو منها غرضُ شخصي كل ما أتمنَّاه أن أراكِ سعيد وتزداد سعادتي أكثر حينما أعرف أني مصدرُ تلك السعادة حينها أحلِّق منتشياً وأطير فرحاً حينها لا بأس بالغرور ينتابني لأني أعرفُ منزلتي لديك أدرك مكانتك بداخلي وهذا ما يزي تعرف أشد ما يعذِّبُني ؟ هو أنتعاستك أكون سبب شقائك مصدرسبباً لماضي لا تريدينه آه .. ماضٍ لا تودِّ مجرّد رفضي ذكراه ماضٍ تالتفك لقد مرَّت بي لحظاكلمةٍ ت يأس وإحبا قطّعتُ فيه فيكِ حلوةٍ
وأسمعتُك إياها بل وحاولت أن أنسى كل لحظة جميلة قضيتها معك أتعرف لماذا ؟ لأنني شعرت بأنني لم أستطع أن أعطيك السعادة المنشودة لم أكن أهلاً لثقتك هكذا أشعر أحياناً حينما أرى منكِ لومي وعتابي أشعر وكأني طفلُ بريء لا أستطيع التعبير عما أُريد فكلما حاولت أن أعَبَّر لكِ بطريقة جميلة عن مقدار حبي وتقديري أنقلب ذلك ضدي كم أشعر بصغر حجمي أمام ثقتكِ الغالية وكم أشعر بقلِّة حيلتي لضآلة ما أقدِّمه لكِ فأرجوكِ ... أرجوكِ .. أرجوكِ لا تسييء فهمي ولا تحملني ما لا أطيقه إنني أحاول أن أكون صادقاً معكِ بقلبي وعقلي وفياً لكِ بمشاعري وأحاسيسي ليس عطفاً مني ولا مجاملة لكِ من كل أعماقكِ بل لأني أشعر يقيناً بأنك صادق وفيَّ لمبادئكِ نقيةً في مشاعرك تشاركني الكثير من الأفكار ومابداخلي محفور بداخلكِ وهذا ما يُجبرنُي على التمسك بكِ وعدم التفريط فيكِ فهل أدركتِ الآن أنك كل شيء ؟ وهلا ساعدتني على أن نبقى معاً؟

الثلاثاء، 2 يونيو، 2009

مــا اصــعــب ان تــعــشــق شــخــص وانـت تـعـلـم انـك لـن تـكون لـه!!!!!!


من الصعب ان تحب شخصا بجنون وأنت تعلم بانك لن تكون له ..
والاصعب من ذلك أن تستمر بحبه وتتجاهل الحاجز الذي يمنعك من التقرب منه..
فتتعلق به يوما بعد يوم حتى دون أن تشعر..
قمة الألم ان تحب شخص وتعشقه بصمت..
ليصبح الصمت هو الصديق الوحيد لك..
فيتحول الى جزء من حياتك...
كلما احسست بالشجاعه والقوة والجرأه لتبوح عما في قلبك يستفزك هذا الصمت
بكل برودة وهدوء ليقول لك: كفى...اصمت
قمة الحزن أن ترى الحب ينتهي شيئا فشيئا وأنت تقف عاجزا عن فعل اي شيء
كيف لا ؟ !! وانت تعلم منذ ألبدايه بأنك لم ولن تكون له...
ولكن استطاع الحب أن يدخل الى قلبك ويرسم ابتسامه أمل رغما عنك...
قمة العذاب أن يبقى الخوف مسيطرا على قلبك
ليمنعك ويحرمك من الحب الذي يحلم به كل شخص..
فتتجنب الحب خوفا من أن تعشق شخص وتعيشان فترة طويلة تحت شعار اسمه الحب..
والنهايه تكون الفراق بعدما احببته وتعلقت به لدرجة الجنون..
فتصاب بالكآبه والألم...
وتعيش بعذاب على ذكرى لم تستطيع نسيانها.
قمة الألم .. بل الألم بحد ذاته أن تبني في ذهنك مستقبلا لا اساس له...
ولكن احساسك الصادق وقلبك الطيب وابتسامتك البريئة ...
جعلتك انسانا متفائلا تنظر الى الحياه ببساطه ...
وحتى لو رأيت حبك ينهار امام عينيك وأن النهايه هي الفراق لا محاله..
تبتسم قائلا: أنا واثق بأن القدر لن يبقى هكذا... سأنتظر ربما يتغير غدا...