BLOGGER TEMPLATES AND TWITTER BACKGROUNDS »

الــجــديــد فــى مـــدونــتـــى مــدونــه حــيــاه بــلا عــنـــوان

الأربعاء، 18 يونيو، 2008

وداعــــــــــا



" وداعــــــــــا "في عينيك صورة امرأة أخرى امرأة تعشقها ...تنتظر ردها ...تلاحق ظلها ...في عينيك صورتي تنكسر كلماتي تنتحر ...ابتسامتي تندثر... في عينيك صورة امرأة أخرى تجوب بداخلها روحك الخريفية يدغدغك رفضها قبولها ...لست أدري ...هي في عينيك أراها دائماتروضني على الهروب تسبح قلبي المراق وما أنا في عينيك إلا جمرة من زجاج تساومني زركشة الربيع تبللني شلالات الدموع وينثرني الصقيع ...هي في عينيك صوتك يبحث عن رنين مسكنك عند المغيب حروفه صماء هي امرأة تعبها القناديل ....ينفثها الخوف نعم ... لا أزال أراها هي في عينيك تنسابفرحا... نهوضا وأنساب حزنا ...غموضا ينحبس دفئي ببطء في عينيك دائما ...بخار هو إبهامي يتوهج يعشقه الانفصام التباس منك يأويني ينبتني صمتا ... غائرا في الشذوذ عتيق هو قلبي من الألم وأنا أرى في عينيك صورة امرأة أخرى امرأة تعشقها ...تنتظر ردها ...تلاحق ظلها ....يحدق القنوط في علتي يلتمس العفو فتختال الضحكات على عاتقيأنا في عينيك دائما ...أوتار تراخت ...بخجل ...بصمود أتوارى وأتوارى ...بعنف ... وبقوة وتذوب انفعالاتي أشباحا مرصعة أشهد جنازتي الموسميةتغمضني الذكريات الراحلة فأهرب إلى عينيك لآخر مرة بعد أن قيل لي : حجر عثرة أنا في سبيلك أقتل فيك الاختيار قيل لي : أعذبك ... أدعوك إلى الانتحار ...وأنت في عينيك صورة امرأة أخرى تعشقها ...تنتظر ردها ...تلاحق ظلها ...لا تبتئس.. لا تنتكس ..سأرحل بهدوء دون أفول ... دون مثول ...لأعيش الشقاء ...ولْتعش أنت معها في هناء ... في صفاء ويكفي ...أقول يكفي أنك علمتني الوفاء ...الصبر دون العناء ...فالوداع الذي ما بعده وداع ....إلى الوتر الممزق في المآقي قبل ألف عام

الثلاثاء، 10 يونيو، 2008

الانتـــــــــتظار

عندما تنظر العينوتختار...وتدبل ورودالامل..لا تحيها قطرات المطر..انما يحيها بعد دبلها(حلم اللقاء)..الذى يرسم اصعب لحظات الانكسار...لحظة وصول من لم يصل!!لحظة تسليم الامر الى القدر...وللقدر أن يفعل مايريد ويحكم مايشاء!!انه الانتظار..الذى يجعلك عاجزا عن اتخاذ القرار!!فلا تعلم ما الوسيله ولا تعرف ما العمل ؟؟وماذا يستطيع أن يفعله ابن البشر؟؟ عندما يكون الامر بيد رب السماء!!انه الانتظار...الذى يحرق أعصابك ولا يقدم لك الاعتذارا!!ولا يرحم من بغير ارادتهتولى وانعزل !!ليعيش فى عزلتهأشد أنواع القدر!! ويعانى وطأة البلاء!!انه الانتظار..الذى ليس لك بعده الا الانتظار والانتظاروالانتظار..ولكن ياترا..ماذا بعد كل هذا الانتظار؟؟هل ستهنأعينى..وتسعد نفسى..وينقضى جزنى..بوصولك ايها (القطار) !!!؟

الخميس، 5 يونيو، 2008

حبيبت قلبى جنى




عقبال صور الجامعه يا جنى ياحبيبتى

الثلاثاء، 3 يونيو، 2008

عـــــــدت لعالمى مـــره اخرى


عدت لعالمى مره اخرى
وليتك لم تعد
هل انا رخيصة لهذا الحد
لاكون تحفة مرمية فى احدى زوايا حياتك
لتعود وتحاول لمسها بعد أن ترميك رياح الفراغ
يااااااااااااااااااه عندم تحس بنفسك قطعه من التحف
كلا يااااااااااهذا
أنا روح خلقها رب العباد
كنت ولازلت الغاليه بين قومى واهلى
ان كنت تريد ان تشاركنى فى عالمى
فأهلا بك معى فى النور
وان كنت تريد ان تمللآفراغ لحظاتك
فأنالم اعد تلك التحفه التى عرفتها
لم يعد سيف الحب يجزبنى ليك
ولم تعد تلك الايام التى كانت تهمنى
لايهمنى ان تكون رجلآ
وتتخذ القرار
فاما أن أكون لك لا لا اكون لك
واما ان تترك روحى فى هذا الزمن بعيدأ عنك
هذه الروح الغاليه ولم اهدمها ابدا
ولم تطلب منك سوى الاعتراف بها
فجئه اكتشف أن النور من الصعب أن تتأقلم معه عيناك
والظلام هو راحة لهما وراحه لذلك القناع
لست ان يسمى الاشياء بغير اسماءها
ولست من تهوى عيناها البقاء فى الظلام