BLOGGER TEMPLATES AND TWITTER BACKGROUNDS »

الــجــديــد فــى مـــدونــتـــى مــدونــه حــيــاه بــلا عــنـــوان

الأربعاء، 18 يونيو، 2008

وداعــــــــــا



" وداعــــــــــا "في عينيك صورة امرأة أخرى امرأة تعشقها ...تنتظر ردها ...تلاحق ظلها ...في عينيك صورتي تنكسر كلماتي تنتحر ...ابتسامتي تندثر... في عينيك صورة امرأة أخرى تجوب بداخلها روحك الخريفية يدغدغك رفضها قبولها ...لست أدري ...هي في عينيك أراها دائماتروضني على الهروب تسبح قلبي المراق وما أنا في عينيك إلا جمرة من زجاج تساومني زركشة الربيع تبللني شلالات الدموع وينثرني الصقيع ...هي في عينيك صوتك يبحث عن رنين مسكنك عند المغيب حروفه صماء هي امرأة تعبها القناديل ....ينفثها الخوف نعم ... لا أزال أراها هي في عينيك تنسابفرحا... نهوضا وأنساب حزنا ...غموضا ينحبس دفئي ببطء في عينيك دائما ...بخار هو إبهامي يتوهج يعشقه الانفصام التباس منك يأويني ينبتني صمتا ... غائرا في الشذوذ عتيق هو قلبي من الألم وأنا أرى في عينيك صورة امرأة أخرى امرأة تعشقها ...تنتظر ردها ...تلاحق ظلها ....يحدق القنوط في علتي يلتمس العفو فتختال الضحكات على عاتقيأنا في عينيك دائما ...أوتار تراخت ...بخجل ...بصمود أتوارى وأتوارى ...بعنف ... وبقوة وتذوب انفعالاتي أشباحا مرصعة أشهد جنازتي الموسميةتغمضني الذكريات الراحلة فأهرب إلى عينيك لآخر مرة بعد أن قيل لي : حجر عثرة أنا في سبيلك أقتل فيك الاختيار قيل لي : أعذبك ... أدعوك إلى الانتحار ...وأنت في عينيك صورة امرأة أخرى تعشقها ...تنتظر ردها ...تلاحق ظلها ...لا تبتئس.. لا تنتكس ..سأرحل بهدوء دون أفول ... دون مثول ...لأعيش الشقاء ...ولْتعش أنت معها في هناء ... في صفاء ويكفي ...أقول يكفي أنك علمتني الوفاء ...الصبر دون العناء ...فالوداع الذي ما بعده وداع ....إلى الوتر الممزق في المآقي قبل ألف عام

3 مـــوهـــوم:

Music Lovers يقول...

nice blog

sondos يقول...

ميرسى

heba يقول...

السلام عليكم هل فعلا فى وفاء فى الحب ؟