BLOGGER TEMPLATES AND TWITTER BACKGROUNDS »

الــجــديــد فــى مـــدونــتـــى مــدونــه حــيــاه بــلا عــنـــوان

الأربعاء، 17 ديسمبر، 2008

أنــتــظــر.. وأنــتــظــر


على ذاك الطريق
الذي يحمل الذكرى .. والحلم العتيق ..
وقفت أنتظر..
أن تعود من السفر..
يهطل المطر .. و أنا مازلت أنتظر
أنتظر ..
وأنتظر..
يصيبني الحزن
ويتسلل إلي الضجر..
فقد ملّ من ذاك الطريق..
النظر
حتى الشجر..
من إنتظاري تحته قد ضجر
أيعقل يامن لقلبي أسر ..
أنه حان وقت الهجر؟
بطعمه المر القلزمي..
أيعقل ..
أنك من رحيلك لن تعود ..
و أنك بقلبي لن تدوم ..
و أني لقلبك لن أكون ..
أيعقل.!
أنه حان وقت الهجر
وحانت لحظة وفاة الانتظار..
لكنك وعدتني ..!
أن نبقى أبد الدهر
أم أنك لوعدك منجبر..؟
هل نسيت مارسمت لي من الصور؟
و وعدك بأن تشيد لي بقلبك القصور؟
لكنك خنت الصور..
وهدمت بقلبي ذاك القصر..
وتركت لي صورة غدر
طعنتني .. وأنا لك أنتظر..
هاهو الليل يظلم
ويغطي بظلامه الحالك ..
قلباً لحبك قد هجر..

4 مـــوهـــوم:

ايمن الوليدى يقول...

هاى سندس بصراحه روعه كلمتها

حياه بلا عنوان يقول...

شكرا ليك ياايمن

سهر الليالي يقول...

الانتظار
لطالما دمر معاني جميله كانت تحملها احلامنا
وضاعت مع مرور الوقت وكثره الانتظار
نزف رائع
ابدع قلمك حين تكلم
وصدق حين عبر
احييكي علي ذاك النبض الرقيق
تحياتي
فراشه الشتاء

حياه بلا عنوان يقول...

شكرا فراشه الشتاء عل مرورك للبوست وانا كمان احيكى على كل كلمه تكتبها